الدرس[195]: تفسير سورة المؤمنون من الآية 17إلى الآية 56 – د. أحمد بن محمد البريدي

ملخص الدرس :

تحدث الشيخ عن خلق السماوات السبع، وإنزال الماء من السماء، وإنشاء الجنات، وإنبات الزروع والثمار، وأخذ العبرة والعظة من الأنعام في خلقها ونفعها، ثم بدأ في الحديث عن تقرير توحيد الله وإرسال الرسل، فتحدث عن قصة نوح -عليه السلام-، واستهزاء قومه به واتهامهم له بالجنون، ودعاء نوح ربه ليستنصره على قومه، واستجابة الله لدعائه، ونصرته على قومه، ثم ذكر قومًا آخرين ورسولًا آخر ولم يذكر من هو، وكانت حجة قومه مثل ما قال من قبلهم {ما هذا إلا بشر مثلكم}، ثم تحدث عن إرسال موسى هارون إلى فرعون بالحجج والبراهين، فكذبوهما بنفس حجة من سبقهم، والأمر بالأكل من الطيبات والعمل الصالح ، ومناسبة الآيات لما قبلها.

المرئي :

الصوتي :

النصي :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *